في تصنيف قصص وروايات تاريخية بواسطة (1.5مليون نقاط)

ابراهيم باشا تاريخياً تعريف إبراهيم باشا باختصار 

تعريف إبراهيم باشا ويكيبيديا 

إبراهيم باشا ولد إبراهيم باشا عام 1789م فى قولة - اقليم روملي فى اليونان وهو الابن الاكبر لمحمد على باشا ، كان عضد ابيه القوي وساعده الأشد في جميع مشروعاته ، كان باسلا مقداما في الحرب ، لا يتهيب الموت ، وقائدا محنكا لا تفوته صغيرة ولا كبيرة من فنون الحرب ، وتولى حكم مصر بفرمان من الباب العالي في مارس 1848 نظرا لمرض والده ولكنه لم يعمر أكثر من سبعة أشهر ونصف بعد ذلك توفى وهو لم يتجاوز الستين من عمره في نوفمبر 1848 .

يعتبر أبراهيم باشا من أحسن قواد الجيوش فى القرن التاسع عشر ، وقد حارب وانتصر فى جزيرة العربية والسودان واليونان وتركيا وسوريا وفلسطين .

وقيل عنه انه كان سريع الغضب، طيب القلب ، عادلا في أحكامه ، ويعرف الفارسية والعربية والتركية ، وله إطلاع واسع في تاريخ البلاد الشرقية .

حين تولى محمد على حكم مصر استدعى ابنه ابراهيم من اسطنبول وأعطاه ادارة مالية مصر ، ثم أرسله إلى الصعيد لإخماد تمرد المماليك والبدو .

عينه والده قائدا للحملة المصرية ضد الوهابيين (1816- 1819 م ) ، وفي الحجاز أظهر ابراهيم سلوكاً حميداً جذب الأهالي له ، فاخمد ثورتهم وقضى على حكمهم ، وأسر أميرهم وأرسله لأبيه في القاهرة ، فأرسله محمد علي إلى الأستانة ، فطافوا به في أسواقها ثلاثة أيام ثم قتلوه ، فنال إبراهيم باشا من السلطان مكافأة سنية وسمي واليا على مكة ، ونال أبوه محمد علي لقب خان الذي لم يحظ به سواه رجل من رجال الدولة غير حاكم القرم .

ثم عين قائدا للجيش المصري ضد ثورة اليونانيين الذين خرجوا على تركيا للظفر بالاستقلال ، فانتزع إبراهيم معاقلهم وأخمد ثورتهم (1825- 1828) ، ولكن نزول الجنود الفرنسيين بالمورة أكرهه على الجلاء عن اليونان ، وحين اريد الشام أنفذه مع جيش مصري قوي ففتح فلسطين والشام وعبر جبال طوروس حتى وصل إلى كوتاهية ( 1832 - 1833) وحينما تجدد القتال 1839 بين المصريين والأتراك انتصر إبراهيم في معركة نصيبين الفاصلة (يونيه 1839) ، ولكن الدول الاوروبية حرمته من فتوحه وأكرهته على الجلاء عن جميع الجهات التي كان قد فتحها .

فى ديسمبر 1832 انتصر أبراهيم باشا على الجيوش العثمانية فى معركة قونية وكسب سوريا وأضنة .

فى 4 مايو 1833 وقع اتفاق مع العثمانيين والذين وافقوا على أن يكون حاكم سوريا وأضنة ولكنه ظل تحت حكم محمد على .

فى 1839 سقطت حيفا فى يد القائد ابراهيم باشا ، وفى 1840 م حكم عكا .

وقد توفى وهو لم يتجاوز الستين من عمره وذلك فى عام 1848

.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (1.5مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
مذكرات إبراهيم باشا

إبراهيم باشا العثماني

ندم السلطان سليمان على إعدام إبراهيم باشا

إبراهيم باشا السعودي

زوجة إبراهيم باشا

موت إبراهيم باشا
.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى النورس العربي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...